محليدولي

وزير الدفاع الإيطالي يؤكد : بدون وقف نهائي لإطلاق النار في ليبيا لا يمكن تحقيق أي تقدم ملموس في عملية صلح دائمة

قال وزير الدفاع الإيطالي، لورينزو جويريني الخميس في تصريحات نقلتها وكالة “أكي” الإيطالية أنه يتعين على طرفي النزاع المسلح في ليبيا التوصل إلى وقف نهائي لإطلاق النار، في أسرع وقت ممكن.
مؤكدا أنه بدون وقف نهائي لإطلاق النار في ليبيا فلا يمكن افتراض أي تقدم ملموس في عملية صلح دائمة.
ونوه الوزير الايطالي بأن عملية إيريني، المختصة بمراقبة حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، تقدم مساهمة كبيرة على الجبهة البحرية.
ومن جانب آخر أكد جويريني على ضرورة الدفع بالمفاوضات مع أنقرة من أجل إيجاد حلول بناءة لتعزيز سياسة الحوار.
هذا ومن المقرر أن تستكمل الاطراف الليبية الجولة الثانية من المفاوضات التي كانت قد بدأت في بوزنيقة المغربية يوم 7 الفاتح/سبتمبر الماضي، وتواصلت على مدار ثلاثة أيام للاتفاق على آليات اختيار المناصب السيادية، وإعادة تشكيل المجلس الرئاسي.
الجدير بالذكر انه قد تم تأجيل الجولة الثانية من الحوار التي كان مقرر انعقادها الثلاثاء في بوزنيقة بالمغرب، إلى الجمعة، ووفقًا لما أكدته مصادر إعلامية فإن تعذر إجراء المباحثات التي ستبحث المناصب السيادية السبعة في موعدها، يعود لخلاف بين الطرفين بشأن أجندة المفاوضات.
ومن المقرر ايضا أن تستضيف العاصمة السويسرية جنيف في التمور/أكتوبر الجاري اجتماعا بين جميع الأطراف الليبية لاختيار مجلس رئاسي وحكومة جديدين .
تجدر الاشارة الى انه قد عقدت العديد من اللقاءات في المغرب وسويسرا ومصر خلال المدة الماضية لبحث محاولة حلحلة الأزمة الليبية، والخروج من الأزمة الراهنة، في ظل المشهد السياسي المرتبك في ليبيا، وتردي الأوضاع المعيشية الا انها كانت جميعها تصب في إطار إطالة الفترة الانتقالية، على غير رغبة الليبيين الذين أنهكتهم الصراعات ويأملون في إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في أقرب وقت ممكن، ما ينذر بانفجار الأوضاع وخروجها عن السيطرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق