محليعربي

وزير الخارجية المغربي في مؤتمر صحفي يجدد دعمه لمجلس الدولة الاخواني ويؤكد : لا بديل عن اتفاق الصخيرات

قال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة في مؤتمر صحفي بالرباط عقب استقباله رئيس ما يسمى “مجلس الدولة” التابع لتنظيم الإخوان المصنّف إرهابياً المدعو خالد المشري، إنه لا بديل عن اتفاق الصخيرات السياسي لحل الأزمة الليبية، مشيرا إلى أن هذه الاتفاقية تشكل المرجع .
واضاف بوريطة ان اتفاق الصخيرات هو مايمنح الشرعية للمؤسسات ولكافة مكونات الحوار، وبالتالي يجب أن يظل مرجعا في سياق كل تطورات هذا الملف وقرارات مجلس الأمن الدولي – وفق قوله – مضيفا ان هذا الاتفاق يمكن تطويره أو تكييفه مع الواقع.
وجدد الوزير المغربي موقف بلاده الداعم لدور “مجلس الدولة” الاخواني ومجلس النواب كهيئات مهمة وضرورية لإنجاح أي حل للأزمة الليبية، مضيفا: “هاتان الهيئتان تشكلان النواة الأساسية للتوصل إلى حل لكونهما يمثلان الشرعية وأركان الاتفاق السياسي، وهما ممثلتان في جميع أنحاء التراب الليبي وبين الشعب الليبي”.
ودعا إلى استمرار الديناميكية الإيجابية التي أوجدها الحوار الليبي الليبي في بوزنيقة بنفس الروح والمبادئ وفي إطار نفس النهج الذي يتبناه المغرب والذي يهدف إلى السماح لليبيين بإجراء الحوار باحترام، والتبادلية والسيادة، واعتبار توافق بوزنيقة مهمًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق