محلي

وزير الخارجية الجزائري: فرق كبير بيننا وبين الآخرين في الملف الليبي ولا نرسل أسلحة ولا جنود

قال وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، إن هناك فرقا بين الجزائر وبقية الدول الأخرى في التعامل مع الأزمة الليبية، فالجزائر ترفض كافة التدخلات السلبية في الأزمة الليبية. وترفض رفضا قاطعا كافة التدخلات السياسية والعسكرية في ليبيا ما لم تكن إيجابية وفي إطار العمل السياسي.
وشدد بوقادوم، أن الجزائر من الدول القليلة التي لا ترسل سلاح ولا جنود إلى ليبيا، بل ترسل المهندسين لإعادة تنشيط الكهرباء في طرابلس.
وأوضح بوقادوم، في مقطع مرئي تم تداوله، أن إرسال المهندسين الجزائريين إلى ليبيا، جاء بطلب من رئيس المجلس الرئاسي، فايز السراج، رئيس الحكومة غير الشرعية، مردفًا وهذا هو الفرق بيننا وبين الآخرين.
جدير بالذكر، أن للجزائر موقف معلن من الأزمة الليبية، يتمثل في العمل على تعزيز الحل السياسي في ليبيا، بما يضمن وحدة البلاد وسيادتها وسلامتها، كما أكد الرئيس تبون، في تصريحات من قبل، أن سياسة “التعيينات” فشلت في ليبيا ولا مناص عن الانتخابات حتى يختار الشعب الليبي من يمثله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق