محلي

وزير الخارجية الإيطالي يؤكد على ضرورة وقف كامل للتدخل الخارجي في الصراع الليبي ووقف الدعم العسكري لكافة الأطراف المتنازعة

شدد وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو في مداخلته أمام اجتماع وزاري مغلق برئاسة الأمم المتحدة
على ضرورة وقف كامل للتدخل الخارجي في الصراع الليبي، ووقف الدعم العسكري لكافة الأطراف المتنازعة.
معربا عن أمله في أن يتم تعزيز التقدم المؤسسي والسياسي الذي تم إحرازه في محادثات مونترو في سويسرا وتلك الجارية في بوزنيقة بالمغرب في الاجتماع المقبل لمنتدى الحوار السياسي الليبي.
واكد على أهمية الالتزامات التي تم التعهد بها في مؤتمر برلين الخاص بالأزمة الليبية والذي التأم في بداية العام الحالي، مجددا دعم إيطاليا الكامل لحل سياسي شامل للأزمة الليبية من خلال الحوار السياسي الليبي-الليبي، في إطار العمل المركزي للأمم المتحدة.
وأشار دي مايو إلى الحاجة لاستئناف المفاوضات المباشرة داخل اللجنة العسكرية المشتركة “5+5” لإبرام اتفاق نهائي بشأن وقف إطلاق النار وإقامة منطقة منزوعة السلاح في سرت والجفرة واستئناف إنتاج وتصدير النفط دون حدود زمنية في جميع أنحاء الأراضي الليبية.
يذكر ان اجتماعا وزاريا بشأن ليبيا قد عقد على هامش الدورة 75 الجمعية العامة للأمم المتحدة، شارك فيه الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ووزير خارجية ألمانيا هايكو ماس، وحضره وزراء الخارجية وكبار ممثلي الدول الأعضاء والمنظمات الإقليمية التي هي جزء من مسيرة برلين، وكذلك من الدول المجاورة لليبيا دعوا خلاله جميع الأطراف الليبية إلى التصرف بمسؤولية ولصالح أمتهم، وبناء توافق في الآراء بشأن تسوية سياسية شاملة تؤدي إلى انتخابات من شأنها أن تعيد الشرعية الديمقراطية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق