محلي

وزير الخارجية الإيطالي: لم نتلق طلبًا رسميا من ليبيا بتبادل سجناء في واقعة الصيادين المحتجزين

في اطار أزمة الصيادين الصقليين المحتجزين في “بنغازي”، وردا على ما تردد، أن قوات الكرامة تتحفظ عليهم ولا تريد الإفراج عنهم لوجود مطالب ليبية، بتبادل سجناء ليبيين في روما مع الصيادين.
نفى وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، تلقيه طلبًا رسميا بشأن تبادل سجناء بين ليبيا وايطاليا.
وقال دي مايو، في مقابلة خلال برنامج تلفزيوني يبث مساء اليوم الأربعاء ونشرتها وكالة “آكي” الايطالية، المسألة بسيطة للغاية، لدينا قوارب صيد إيطالية دخلت منطقة غير مصرح بها. تلك المنطقة خاضعة لسيطرة قوات عسكرية.
وردا على سؤال، عما اذا كانت ايطاليا تعترف بالمنطقة الاقتصادية الخالصة التي أعلنتها ليبيا سابقا من جانب واحد، قال دي مايو: نحن لا نعترف بها.
جدير بالذكر، أن أزمة الصيادين الصقليين، قد تفجرت قبل عدة أسابيع بعد احتجاز نحو 18 صيادا إيطاليا، وقيل إن استمرار احتجازهم، يرجع إلى وعود من قوات الكرامة، بمبادلتهم بسجناء ليبيين في روما.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق