دولي

وزير الخارجية الإيطالي: قصف ليبيا عام 2011 أكبر أخطاءنا وسبب الوضع الحالي

اعترف وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، بجريمة قصف ليبيا قبل 9 سنوات والاشتراك مع حلف الناتو في ضربها عام 2011. وقال دي مايو، هذه أكبر الأخطاء التي ارتكبتها إيطاليا على الإطلاق.

وشدد دي مايو، بعدما انتقد نواب أداؤه، خلال استجواب له أمام مجلس الشيوخ الإيطالي، ردا على استمرار اعتقال الصيادين الصقليين المحتجزين في بنغازي، منذ مطلع الفاتح/ سبتمبر الماضي من قبل زوارق دورية ليبية تابعة لقوات الكرامة.

قال دي مايو: إذا كنت وزير خارجية أتعامل مع ليبيا هكذا، فذلك لأن بعض الحكومات قصفتها، وليست هذه الحكومة.

وأضاف دي مايو، أعتقد أن زعزعة الاستقرار في ليبيا، كانت من أكبر الأخطاء التي ارتكبتها إيطاليا على الإطلاق، خاصة أن برلسكوني، قبل يوم اتصل بالقائد الشهيد معمر القذافي، وبعد يوم سمح بقصف ليبيا!!

جدير بالذكر أن قوات الكرامة، ومنذ أكثر من شهر ونصف تحتجز نحو 18 صيادا إيطاليا من جزيرة صقلية، وهناك مطالب إيطالية متصاعدة بالإفراج عنهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق