دولي

وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وبولندا: الطريق الوحيد للخروج من أزمة ليبيا حل سياسي يُفضي لانتخابات

أكد وزراء خارجية كل من فرنسا وألمانيا وبولندا، أن الطريق الوحيد للخروج من الأزمة الليبية، ينطوي على إيجاد حل سياسي يفضي إلى انتخابات، في إطار حوار ليبي على أساس نتائج مؤتمر برلين وتحت رعاية الأمم المتحدة.

وأكد بيان صادر عن وزارة الخارجية الفرنسية، في أعقاب اجتماع ثلاثي ضم كل من وزراء خارجية الدول الثلاث، الفرنسي جان إيف لودريان، والألماني هايكو ماس، والبولندي زبيغنيو راو.

أنهم يرحبون بالتقدم الكبير، الذي تم إحرازه في الأزمة الليبية من خلال عملية برلين ولجنة المتابعة الدولية في دعم جهود وساطة الأمم المتحدة، مؤكدين أن الخروج من الأزمه الليبية لن يكون إلا عبر إجراء انتخابات.

وأضافوا في بيانهم، إلى ما أسموه بتقلب الوضع على الأرض في ليبيا وخطر التصعيد المستمر، وشددوا على أنه لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري للأزمة، وأنه يجب أن يتوقف التدخل الأجنبي في البلاد.

كما دعت الدول الثلاث، إلى التطبيق الكامل لحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة، موضحين في هذا الصدد أن اعتماد الاتحاد الأوروبي مؤخرًا عقوبات على الكيانات التي تنتهك هذا الحظر، يُعد خطوة إيجابية.

جدير بالذكر أن ليبيا تترقب بدء منتدى الحوار السياسي الليبي في تونس الشهر المقبل، لاختيار مجلس رئاسي جديد وحكومة جديدة بحضور عشرات الشخصيات الليبية، والتي وجهت لهم البعثة الأممية للدعم في ليبيا دعوات للحضور وفق مدونة سلوك تم تعميمها عليهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق