محلي

وثائق: ساركوزي أشار بالتدخل في ليبيا للحفاظ على نفوذ فرنسا في المنطقة

أصدر ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان، اليوم السبت، تقريرًا بعنوان “إيميلات هيلاري كلينتون ثورة دبلوماسية ضد الإنسانية”، موضحا أن التسريبات الأخيرة، كشفت الكثير عن العلاقات المشبوهة بين جماعة الإخوان المسلمين، وإدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

وأوضح التقرير أن وثيقة أمريكية مسربة أظهرت أن الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، أمر بالتدخل في ليبيا من أجل الحفاظ على نفوذ بلاده في المنطقة، وقد أشارت الوثيقة التي تحمل تاريخ الثاني من الطير/أبريل 2011م، إلى تحرك فرنسا للتدخل في ليبيا من أجل الإطاحة بالقائد الشهيد معمر القذافي، كان بسبب ما يملكه من أطنان من الذهب، بالإضافة إلى المخزون الليبي الكبير من النفط.

ونقلت الوثيقة، بحسب التقرير، عن مصادر مقربة من مستشاري الدكتور سيف الإسلام القذافي، أن القائد الشهيد كان يحتكم على 143 طنًا من الذهب، وكمية مماثلة من الفضة، الأمر الذي دفع فرنسا إلى شن حرب عسكرية على ليبيا طمعا في أموالها.

وكشفت تسريبات الرسائل من البريد الإلكتروني لوزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون، دوافع الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي لإسقاط النظام الجماهيري واغتيال القائد الشهيد معمر القذافي، الذي ظل يقاوم بروح معنوية مرتفعة حتى آخر نفس.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق