محلي

نشطاء الحراك الأمازيغي بنالوت يستنكرون قرار الأحوال المدنية بالوفاق بمنع التسمية بأسماء غير عربية

أوج – طرابلس
استنكرت مؤسسات المجتمع المدني بنالوت ونشطاء الحراك الأمازيغي، قرار مصلحة الأحوال المدنية التابعة لحكومة الوفاق غير الشرعية بمنع تسمية أبنائهم بأسماء أمازيغية، واصفة القرار بـ”العنصري”، وأنه صدر بعد تضحيات من أجل بناء الدولة المدنية التي تحمي التعددية وحقوق الشعوب والثقافات، مُطالبين وزير الداخلية بالتدخل لإنهاء ما اعتبروها “تجاوزات” تصدر داخل وزارته.

وقال ممثلون عن مؤسسات المجتمع المدني بنالوت ونشطاء الحراك الأمازيغي، في بيان مرئي، تابعته “أوج”، إن مثل هذه القرار يمس قطاعات كبيرة من الشعب الليبي المؤمن بالحياة في دولة مدنية تطبق فيها كافة الحريات العامة التي تؤمنها القوانين والتشريعات والأعراف ومن بينها حرية تسمية الأبناء واستخدام لغتها وثقافتها دون قيد أو شرط، مؤكدين أنه ليس من اختصاص الأحوال المدنية، خاصة أن الدولة لم يتم إصدار دستور دائم لها متوافق عليه من جميع الليبيين.

وأشار البيان إلى كتاب مصلحة الأحوال المدنية بشأن حظر تسمية الأسماء غير العربية والإسلامية، والمرفق به مراسلة من مجمع اللغة العربية ودار الإفتاء، ومنوها بأن عدة اجتماعات عقدت مع رئيس مصلحة الأحوال المدنية بمدينة نالوت، انتهت إلى عدة وعود وبيانات وصفها بأنها “زائفة” صدرت لدغدغة المشاعر.

وأضاف البيان: “استناد الخطاب إلى ما يُسمى مجمع اللغة العربية هو إعادة إنتاح قوانين مليئة بالعنصرية، كما أن لكل أمة حقًا أصيلاً في اختيار أسماء أبنائها للتعبير عن موروثها وثقافتها، وأن ما يسمى مجمع اللغة العربية ودار الإفتاء الليبية ليست لهما علاقة باللغة الأمازيغية ولا بتفسيراتها”.

ودعا البيان، رئيس مصلحة الأحوال المدنية إلى “الوفاء بوعوده بإصدار قرار صريح ينهي هذه القرارات العنصرية لأننا لا نحتاج لمن يضع لنا شروطا حتى نسمي أبناءنا”، مناشدًا بعثة الأمم المتحدة في ليبيا “بالتدخل لوضع حد لهذه الانتهاكات التي تحدث من قبل أطراف لا تسعى إلى بناء دولة مدنية”، بجسب البيان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق