محلي

موقع فنزويلي: عملية استهداف القائد الشهيد 2011 كانت “دنيئة” من قبل أمريكا وحلف الناتو وليبيا في عهده كانت الأفضل أفريقيا

في الذكرى التاسعة لاستشهاد القائد معمر القذافي، وصف تقرير فنزويلي، عملية استهدافه بالدنيئة” من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وحلف الناتو، قائلا إن ليبيا في عهده كانت من أعلى الدول الأفريقية دخلا.
وأشار التقرير الذي نشره موقع “mazo4f” الفنزويلي، أنه بعد تسع سنوات على اغتيال القائد، أصبح الوضع في ليبيا الآن مُدمرًا، وذلك بعد الهجمات والتفجيرات والاشتباكات المستمرة التي تسببت في مقتل وتشريد آلاف الليبيين.
ولفت الموقع الفنزويلي، إلى أن الولايات المتحدة غزت ليبيا في عام 2011م، لمهاجمة سيادتها وثروتها، وأنه في يوم الاغتيال الدنيء للقائد الشهيد، قامت مجموعة من القوات بتفجير قافلة الزعيم الليبي، ثم تسليمه للإرهابيين وأمرت باغتياله أمام الكاميرات، فانتشرت الحقيقة على نطاق واسع على الإنترنت، وتم إثبات أن الزعيم الليبي أصيب برصاصة في بطنه وهو غير مُسلح.
واستعرض التقرير، العديد من الانجازات التي نفذتها ثورة الفاتح العظيم على الأرض، وقال أنها وصفت بالثورة الخضراء، حيث قامت بالإصلاح الزراعي، وتعزيز نظام الضمان الاجتماعي، والمساعدة الطبية المجانية، ومشاركة العمال في أرباح الشركات الحكومية.
جدير بالذكر، أن ليبيا تشهد على مدى 9 سنوات من اغتيال القائد الشهيد، معمر القذافي، ترديا اقتصاديا وانسانيا وأمنيا غير مسبوق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق