محليتقارير

موسم التمور … تشهد أسواق مدينة الجفرة انطلاق موسم جني وبيع التمور الذي يصادف شهر التمور / أكتوبر من كل عام

موسم التمور من أبهى المواسم بالجفرة، وهي التي تتميز بزراعة أجود انواع النخيل ومنها الحليمة و تاليس وتامج والدقلة، الذي يصنع من سعفه العديد من المنتجات مثل المراوح والأطباق وغيرها.
وتعد الجفرة من أكثر المدن إنتاجا للتمور في ليبيا حيث تعتمد هذه المدينة في اقتصادها على التمور. وقد تميزت واحات الجفرة ودان وسوكنه و هون و زله و الفقهاء من ناحية إنتاج التمور تاليها جالو و أوجله .
ورغم ذلك تعاني الجفرة من توقف تصدير التمور منذ نكبة فبراير 2011 نظرا لإغلاق جميع موانئ التصدير أمامها .
كما يشتكي المواطنون من نقص العمالة و غلاء أسعار جني التمور بأسعار مرتفعة وصلت إلى ثمانية وعشرة دنانير لجني النخلة الواحدة.
هذا و تعاني المدينة من انقطاع مستمر في التيار الكهربائي ومثلها مثل إي مدينة ليبية أخرى ما جعل التجار يبحثون عن مياه كافية لري مزارعهم
اليوم هذه المدينة التي كانت تنعم بأفضل أنواع التمور في ليبيا . تعاني بشكل كبير من إهمال المسؤولين، كما يعاني المواطنون من خسار كبيرة في إنتاج تمورهم جراء تغيب المسؤولين عن المدينة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق