محلي

“منظمة الفاو”: النزاع المستمرفي ليبيا يجعل الوضع الإنساني مزرٍ

احتفلت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة «الفاو» وبرنامج الأغذية العالمي، بيوم الأغذية العالمي في ليبيا.

وجاء احتفال المنظمة في مبادرات مبتكرة، من بينها الأنشطة الزراعية والتقييمات التي تركز على المجتمع المحلي وحالات الطوارئ، لتعزيز ليبيا ودعمها.
ويسلط موضوع يوم الأغذية العالمي لهذا العام الضوء على الحاجة إلى اتخاذ إجراءات متضافرة لتحسين الإنتاج الزراعي مع تعزيز سلاسل الإمداد العالمية وإنهاء هدر الطعام تحت شعار (معًا ننمو، ونتغذى، ونحافظ على الاستدامة).
وتركز أنشطة منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) على الوصول إلى المزارعين الريفيين الأكثر احتياجًا لتحسين قدرتهم على الصمود، ودعم التوظيف، وتنمية القدرات، والحد من تفشي الأمراض الحيوانية والنباتية، وتشمل شراكات منظمة الأغذية والزراعة العمل مع برنامج الأغذية العالمي، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والمنظمة الدولية للهجرة.
في السياق نفسه أوضح ممثل برنامج الأغذية العالمي في ليبيا “سامر عبد الجابر” أنه بدون إدخال تحسينات هائلة في سلسلة الإمداد الغذائي، ستصبح العديد من المجتمعات الهشة أكثر عرضة للتقلبات المالية والصدمات المناخية.
وقد أبرز تقرير تقييم الاحتياجات الزراعية وسبل كسب العيش الذي أصدره برنامج الأغذية العالمي دراسة لمنطقة فزان، والذي نُشر في مارس الماضي، أن الزراعة لا تزال تمثل مصدرًا مهمًا للدخل والغذاء.
وقال مسؤول مكتب منظمة الفاو في ليبيا “محمد العنسي” لقد أدى النزاع المستمر إلى وضع إنساني مزر وتدمير لقدرة الرعاية الصحية في البلاد والبنية التحتية الأساسية الأخرى.
وكان الأمين العام للأمم المتحدة قال، إن نحو 130 مليون شخص قد يُدفعون إلى حافة المجاعة بحلول نهاية هذا العام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق