محلي

مطالبين بمرتباتهم.. عاملون بـ 44 شركة ويمثلون 17 ألف موظف يتظاهرون أمام الرئاسي ويحذرون من اعتصام مفتوح

نظم ممثلون عن 17 ألف موظف يعملون بالشركات المنسحبة من السوق المحلي والمتعثرة، اليوم الاثنين، مظاهرة أمام مقر المجلس الرئاسي غير الشرعي في طرابلس، للمطالبة بصرف مرتباتهم المتوقفة منذ خمس سنوات تقريبا.

وجدد المتظاهرون مطالبهم للحكومة ووزارة المالية بضرورة الإسراع في إيجاد حلول لمشاكلهم عبر إصدار قرار الإفراج عن مرتباتهم المتوقفة، رغم الوعود التي تلقوها من قبل الوزير فرج بومطاري.

وأكد الرئيس التنفيذي للشركة العامة للنقل السريع ضوء الجنفاوي، في تصريح لصحيفة صدى الاقتصادية، أنهم جددوا التظاهر أمام مقر الرئاسي نتيجة المماطلة في صرف مرتباتهم رغم الوعود المستمرة.

وأضاف بأنهم يفكرون بالدخول في اعتصام مفتوح حتى تتحقق مطالبهم ويحصلون على مرتباتهم وإغلاق القضية التي استمرت طويلا دون وجود نهاية لها.

وأشار إلى أنه رغم قيام وزارة المالية بإحالة كتاب للمجلس الرئاسي غير الشرعي تطلب فيه الإذن لتقديم سلف مالية من بند الطوارئ للشركات المتعثرة، من أجل صرف مرتباتهم، لكن لم يتم الرد بالخصوص حتى الآن.

ويصل عدد الشركات المتعثرة والمنسحبة إلى 44 شركة ومؤسسة يعمل بها 17 ألف موظف منهم 14 ألفا كانوا ينشطون في الشركات الوطنية بينما كان يعمل 3000 منهم في الشركات الأجنبية التي انسحبت من السوق المحلية بسبب الظروف الأمنية التي عانتها ليبيا، بينما تبلغ القيمة المالية للمرتبات 330 مليون دينار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق