محلي

مستشار وفد المجلس الاعلى للاخوان ( الدولة الاستشاري ) سالم كشلاف يؤكد : قدمنا عدة مقترحات حول الصيغة المقترحة لإنجاز المرحلة الأخيرة من المسار الدستوري رفضها مجلس النواب

قال عضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور ومستشار وفد المجلس الأعلى للخوان ( الدولة الاستشاري ) سالم كشلاف إن الاجتماع المنعقد في القاهرة بشأن المناقشات الدستورية جاء بالترتيب مع بعثة الأمم المتحدة وغرضه مناقشة المسار الدستوري في ليبيا وإنهاء المراحل الإنتقالية .
واكد كشلاف في لقاء عبر قناة “بانوراما ليبيا” تابعته قناة “الجماهيرية” أن النقاش انصب حول مسألة الاستفتاء على مشروع الدستور وقانون الاستفتاء ومحاولة إيجاد قاعدة لأخر مراحل الترتيبات الدستورية للذهاب الى المرحلة الدائمة.
وأشار عضو الهيئة التأسيسة الى أن المجلس الأعلى للاخوان ( الدولة) قدم عدة مقترحات حول الصيغة المقترحة لإنجاز المرحلة الأخيرة من المسار الدستوري وقانون الاستفتاء، ومع الأسف الشديد رفضه مجلس النواب ولم يتعاطى بالشكل المطلوب مع هذه المقترحات
وأوضح كشلاف أنه لا يوجد دستور في العالم ليس لديه معارضين مشيرا إلى أن الدستور عندما يُعرض يواجه بعض الإنتقادات وربما الرفض، لكن مايحكم في هذا الأمر هي الأغلبية ، فإذا كانت النسبة الأكبر (نعم) أصبح دستورا ناتج عن البلاد حتى لو كانت هناك بعض الإعتراضات، وإذا كانت ( لا ) فإنها حسب المسار الدستوري يعاد الى الهيئة التأسيسية للتعديل وفقا للملاحظات.
وبين كشلاف أن نقطة الخلاف الأساسية هي أن مجلس النواب يريد تعديل بعض المواد مشيرا أنه لم يذكر هذه المواد التي يتحفظ عليها أو يريد تعديلها، موضحا أن هذا المشروع منجز من قبل هيئة منتخبة ولا يجوز التعديل فيه من أي جهة سواء كانت في الداخل أو الخارج .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق