محلي

مسؤول أمريكي: الاستقرار في ليبيا مرهون بمغادرة المرتزقة والقوات الأجنبية

قال الناطق الإقليمى باسم وزارة الخارجية الأمريكية صامويل ويربيرج، اليوم الخميس، أن بلاده تولي الأزمة الليبية اهتماما كبيرًا، مُضيفًا أنه أنه لن تتمتع ليبيا بالاستقرار فى ظل وجود عناصر من المرتزقة.

وأضاف صامويل، في تصريحات متلفزة، أن وجود القوى العسكرية الأجنبية في ليبيا يمثل خطرا على المصريين، والجزائريين، والتونسيين، قائلًا: “نريد أن نرى ليبيا مستقرة ولديها أمن، وأن يستمتع الشعب الليبي بهذا الأمن”.

يشار إلى أن اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 23 أكتوبر الجاري بجنيف بين وفدي اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 ينص على خروج كل المرتزقة من الأراضي الليبية في غضون 90 يوميا على الأكثر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق