محلي

مركزي بنغازي يكشف عن ضعف أنظمة الرقابة الداخلية بالمصارف

كشف مصرف ليبيا المركزي في بنغازي، اليوم الخميس، عن رصده حدوث مخاطر تشغيل في المصارف التجارية بالمنطقة الشرقية، خلال الآونة الأخيرة، نتيجة الإهمال والتقصير وضعف فاعلية أنظمة الرقابة الداخلية والضبط الداخلي وضوابط المخاطر التشغيلية.

وطالب مدير إدارة الرقابة المالية بالمصرف، أسامة الشكري، في خطاب إلى مديري عموم ومديري فروع تلك المصارف، المصارف بتطبيق سياسة الضبط الداخلي والرقابة الداخلية وضبط المخاطر التشغيلية.

وأشار الخطاب إلى تسجيل تقصير في أداء إدارات المراجعة والمحاسبة وإدارة المخاطر، وكذلك إهمال عدد من مجالس الإدارة القيام بمهامهم المنوطة بهم وفقا لدليل الحوكمة، مما أدى إلى انخفاض جودة مخرجات التقارير الصادرة عن الإدارات الرقابية التابعة لها بشكل مباشر، ووجود خلل جوهري في الأوضاع المالية للمصارف، مما يؤثر على سلامة القطاع المالي.

ودعا الخطاب إلى تصويب الأوضاع وإحكام الرقابة على الأداء بشكل فاعل مع تحديث ووضع سياسات وإجراءات وضوابط وقائية، تحدث بشكل دوري لسد الثغرات المكتشفة في أنظمة الرقابة أو تصحيح الأخطاء الناتجة عن تطبيقها، مع اقتراح الإجراءات الوقائية طبقا لأفضل الممارسات الدولية.

#المركزي يطالب بتطبيق سياسة الضبط الداخلي والرقابة الداخلية وضبط المخاطر التشغيلية.

Gepostet von ‎مصرف ليبيا المركزي Central Bank of Libya‎ am Donnerstag, 22. Oktober 2020

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق