محلي

مراسلة من رقابة نواب طبرق تكشف تلاعب الثني بمخصصات مكافحة كورونا

كشفت مراسلة موجهة من رئيس هيئة الرقابة الإدارية التابعة لمجلس نواب طبرق إلى رئيس مجلس النواب بخصوص آليات صرف الأموال المخصصة لمواجهة وباء كورونا.

وتضمنت المراسلة التي كشفت عنها صحيفة صدى الاقتصادية، أن صرف الدفعة الأولى البالغة 300 مليون التي دفعت لحكومة الشرق لم يكن وفقاً لآلية محددة ومبوبة.

وأشارت الصحيفة إلى ما تم ضبطه من تجاوزات ومخالفات في التوريدات البالغة في أسعار الأصناف بشكل غير منطقي وذلك حسبما جاء في تقرير الديوان حول مخالفات الحكومة في ملف كورونا .

وتضمنت مراسلة الهيأة ضرورة أن يكون المبلغ المخصص لجهاز الإمداد الطبي دون غيره، وتحت اشراف وزارة الصحة، وأن يتولى توفير احتياجات قطاع الصحة، والعمل على توفير رصيد دائم منها وله على وجه الخصوص ، على أن يقوم الجهاز بذاته بتوريد الأدوية والمعدات والأجهزة والمستلزمات الطبية للمرافق الصحية العامة التي يتم تحديد أنواعها ومواصفاتها، بمعرفة اللجان الفنية المتخصصة، وإبرام عقود صيانة الأجهزة والمعدات الطبية بالمستشفيات والمرافق الصحية ، واعداد نشرات دورية بالأدوية المتداولة التي يتم التعاقد بشرائها .

كما نصت المراسلة على أن يخصص المبلغ المحدد لمجابهة كورونا لجهاز الامداد الطبي بالتنسيق مع اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا ووزارة الصحة .

وبعد تخصيص هذا المبلغ ووضع تلك الشروط الواردة في المراسلة، قام رئيس الحكومة بالشرق عبد الله الثني بإصدار يقضي بأن تكون تبعية جهاز الإمداد الطبي وعدد من المؤسسات التابعة لوزارة الصحة إلى مجلس الوزراء مباشرةً.

يعلق مراقبون أن قرار الثني يعد محاولة مسبقة للقيام بتجاوزات مالية تخالف ما ورد من اشتراطات لصرف الأموال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق