محلي

مدير مركز الأبحاث الروسي المصري: حكومة السراج تخشى افتضاح انتهاكاتها عند إطلاق سراح علماء الاجتماع الروس

كشف مدير مركز الأبحاث الروسي المصري أشرف كمال، عن خشية حكومة السراج من الإفراج عن علماء الاجتماع الروس مكسيم شوغالي وسامر سويفان، حيث أنهما كشفا من خلال بحثهما عن معلومات وانتهاكات تقوم بها الحكومة في المنطقة الغربية.

وأشار كمال إلى أن حكومة السراج لم تقدم حتى الآن دليلا على أي تهمة لهما، كما أنها لم تحاكمهما في طرابلس حتى، إضافة إلى ذلك فإنهما وصلا إلى البلاد بموافقة الحكومة التي كانت على دراية بجميع الخطوات والأبحاث التي أجراها العلماء، ما يعني أن اعتقالهما يشكل انتهاكًا للقانون الدولي.

وأوضح كمال أن العلماء الروس “وجدوا أدلة على وجود صلة مباشرة بين المسؤولين الحكوميين من الوفاق والمنظمات الإرهابية، التي تعمل الآن بنشاط على تعزيز مصالحها في ليبيا”.

وأضاف الخبير المصري: أن حكومة السراج تحاول ابتزاز روسيا للحصول على اعتراف بها من السلطات الروسية مقابل إطلاق سراح مكسيم شوغالي، مستشهدا بتسجيل صوتي لرئيس مجلس الدولة خالد المشري، يؤكد فيه أن إطلاق سراح شوغالي لا يمكن تحقيقه إلا بعد تغيير روسيا لموقفها من الأزمة الليبية، معتبرًا ذلك التصريح يؤكد أن ممثلو حكومة الوفاق لا يتصرفون كلبييين ولا يسترشدون بمصالح الشعب الليبي، بل يسترشدون بمصالحهم الخاصة ويتبعون إرادة الدول التي تحكمهم، على حد قوله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق