محلي

محذرين من الدخول في اعتصام مفتوح.. العاملون في جامعة بني وليد يطالبون بإقالة رئيس الجامعة

طالب عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والموظفون بجامعة بني وليد، اليوم الأحد، بإقالة رئيس الجامعة وتيسير الحصول على الحقوق المالية المتعثرة لأعضاء هيئة التدريس، محذرين من الدخول في اعتصام مفتوح في حال عدم تحقق كافة المطالب.

جاء ذلك خلال بيان أصدروه في وقفة احتجاجية أمام مقر الإدارة العامة للجامعة في المدينة، طالبوا خلاله المؤسسات التشريعية والتنفيذية باتخاذ الإجراءات التي تحقق مطلبهم بشكل عاجل.

وعبر المحتجون عن استيائهم «من عدم الانسجام ووجود طقس مشحون في أبسط أبجديات العمل في المؤسسة وبين عمداء الكليات ورئاسة الجامعة مما أثر سلبا على أداء أعضاء هيئة التدريس في مهامهم الأكاديمية داخل كلياتهم وتعطيل كافة الأنشطة الأكاديمية والثقافية لافتقار الكليات لأبسط الإمكانات لإقامة تلك الأنشطة».

وتحفظ المحتجون على ما سموه «نهج رئيس الجامعة وسياسته بالانفراد في اتخاذ القرار في كل ما يخص الجامعة دون الرجوع إلى المجلس العلمي بالجامعة وتجاوز مهامه كرئيس للجامعة بالتدخل المباشر في كافة الإجراءات المالية والإدارية، والذي يعد مخالفا للائحة رقم 22 التي تنص على مهام رئيس الجامعة، والتي لا تتداخل مع مهام الإدارات والكليات في الجامعة».

وحذر المحتجون من النتائج الوخيمة بسبب إقفال وإلغاء إدارات مهمة بالجامعة كإدارة التعاون الدولي والثقافي والبحوث والاستشارات والدراسات العليا والتدريب والأنشطة الثقافية والرياضية والإبداعية مما أثر على الأداء الأكاديمي للكليات.

وطالب المحتجون بتسوية الأوضاع الإدارية والمالية لأعضاء هيئة التدريس المعينيين بالقرار رقم 119 والقرار 72 حتى يساهموا في تغطية النقص الشديد في بعض التخصصات.

وأكد المحتجون دعمهم تنسيقية أعضاء هيئة التدريس بجامعة بني وليد، محمّلين وزارة التعليم والمجلس الرئاسي غير الشرعي والجهات ذات العلاقة بالدولة كل ما يترتب عن إهمال المطالب المشروعة، مما يضطر الكليات للدخول في اعتصام مفتوح في حال عدم تحقق كافة المطالب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق