محلي

مجلس السلم والأمن الأفريقي يدين عمليات نقل المرتزقة إلى ليبيا ويتحرك بقوة ناحية الدول الداعمة للإرهاب

في تحرك قوي وبالإجماع، كشف السفير أسامة عبد الخالق، رئيس مجلس السلم والأمن الأفريقي، أن المجلس اتخذ قرارا، يدين عمليات نقل المقاتلين الإرهابيين الأجانب، ويشدد على اتخاذ إجراءات حاسمة تجاه الدول الداعمة للإرهاب، والمتورطة في نقل المقاتلين الإرهابيين الأجانب إلى أفريقيا بدوافع أيديولوجية ومادية.
وقال عبد الخالق، وفقا بيان وزارة الخارجية المصرية، إن قرار مجلس السلم والأمن الأفريقي، رسالة واضحة للدول المتورطة في تجنيد ونقل المقاتلين الإرهابيين الأجانب من بعض مناطق النزاعات مثل سوريا، ونشرهم في ليبيا، وهو الأمر الذي يمثل انتهاكًا فجًا للسلم والأمن الدوليين، فضلاً عن التداعيات السلبية لتلك الممارسات على السلم والأمن في أفريقيا.
ولفت عبد الخالق، أن أعضاء المجلس، أجمعوا على أن تلك الظاهرة تساهم في زيادة وتيرة النزاعات المُسلحة في القارة، وأدانوا الدول التي ثبُتَ تورطها في عمليات ممنهجة لنقل المقاتلين الإرهابيين الأجانب من مناطق نزاعات خارج القارة عبر مسارات معروفة.
جدير بالذكر، أن تركيا تقوم بدور رئيسي في زعزعة الاستقرار داخل المنطقة العربية، عبر القيام بنقل الآلاف من المرتزقة الأجانب إلى ليبيا بينهم المئات من العناصر المتطرفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق