محلي

متظاهرون يعلنون رفضهم لجلسات الحوار الجارية معتبرينها فاشلة

تظاهر عدد من الرافضين لما اعتبروه “مساعي الحوارات الفاشلة” في المغرب ومصر وروسيا وجنيف، محذرين من الدخول في مرحلة انتقالية جديدة بعد كل عمليات التهجير والحروب وتدهور الأوضاع المعيشية.
وطالب المتظاهرون الذين تجمعوا حول مقر بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالعاصمة طرابلس إجراء الانتخابات في أسرع وقت، بالإضافة إلى المحافظة على وحدة ليبيا، وعدم تدوير ما وصفوهم بـ”القمامة السياسية” مطالبين البعثة الأممية بالوقوف إلى جانب الشعب الليبي وعدم دعم ما وصفوه بالمهزلة لا سياسيًا ولا عبر وسائل الإعلام، مطالبين بإجراء انتخابات عامة شفافة تحت رعاية الأمم المتحدة .
ورفضوا في بيان لهم عودة رئيس مجلس نواب طبرق عقيلة صالح إلى الساحة السياسية باسم الحوار مؤكدين أن الليبيين ضاقوا ذرعًا بالفساد والظلم معلنين رفضهم قادة الحوارات الجارية، لاسيما أنهم من تسببوا في الظروف المعيشية السيئة التي تشهدها ليبيا حاليًا، وأثبتوا فشلهم خلال السنوات الماضية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق