محلي

كتاب “غضب”… ما يحدث في ليبيا اليوم من دمار سبب امتناع روسيا عن التصويت في2011

كشف صحفي التحقيقات الأشهر بوب ودورد على لسان ريكس تيلرسون وزير خارجية ترامب الاسبق ما جرى بينه و بين ترامب قبل تكليفه بالوزارة في اول لقاء بينهما غداة فوز ترامب.

جاء ذلك في كتاب ودورد الأحدث الذي عنونه بـ (غضب)، وفي هذا الكتاب نقل الكاتب عن ترامب سؤاله خلال لقاء له مع تيلرسون قائلا ” اخبرني ماذا يجري في العالم ؟”

وأجاب تيلرسون عما يحدث في ليبيا متحدثًا عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي قال للرئيس الأمريكي السابق أوباما في عام 2011 أنه لا يتفق معه بشأن الحرب على ليبيا والتي نتج عنها استشهاد القائد معمر القذافي و الاضطراب واسع النطاق والحرب الأهلية التي اطلق عنانها.

وأضاف تيلرسون، قال لي بوتين انه حذر اوباما ” قلت لأوباما ، افهم انك لاتحب القذافي، و لكن ماذا سيأتي بعده؟ لم يستطع الإجابة على السؤال، لذلك اخبرته، حسنا، إلى أن تتمكن من الاجابة على هذا السؤال،  لا يجب ان تشارك”.

وتابع تيلرسون قائلا” عٌرضت القضية على مجلس الامن التابع للامم المتحدة” كان بامكان بوتين عرقلتها. اخبرني قائلا ” اتصلت باوباما، قلت له سامتنع عن التصويت من اجلك” لهذا فانا أعتقد أن بوتين كان يحاول أن يقول لي: لقد كنت احاول ان اعمل مع ذلك الشخص.

وأوضح تيلرسون أن أوباما وبوتين تحدثا مرة أخرى “عندما رسم اوباما الخط الاحمر بشأن استخدام الكيمياويات، ولكن قال بوتين” أتفهم ما اذا كنت تعتقد أنه يجب عليك الرد على ذلك” و لكن لن اسمح لك ان تكرر في سوريا خطئك في ليبيا لان في سوريا عندي مصلحة ، لهذا دعنا نفهم أحدنا الاخر” هذا ما أخبرني به بوتين عن ما قاله لاوباما.

وختم تيلرسون حديثه لترامب قائلا والآن تحولت ليبيا إلى فوضى”. “السؤال الذي يجب ان تطرحه على نفسك دائما  هو مالذي سيحدث لاحقا، و بالطبع نحن نعرف ان ما حدث في ليبيا ساعد داعش، وكل الأشرار الذين شكلوا داعش كان القذافي قد زج بهم في سجنه).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق