محليمقالات

في ذكرى نفي الليبيين إلى إيطاليا

محمود ملودة
ما الذي يدفع بسيدة ليبية في الستين من عمرها للهجرة ،لاحظوا الأسى والحزن والنكبة والخذلان والالم في ملامح وجهها وهي تجد نفسها في بلاد غريبة وتحتمي بخفر سواحل دولة ايطاليا ….
زمان هرب الليبيون الى تونس ومصر هربا من المستعمر او الجوع ،واليوم يفرون من المليشيات والفوضى يهربون من ابنائهم ، العدو والفقر من صنع ابناء البلد ويتقاضون معاشات ومهايا من الدولة ،وهذا لوحده يؤشر على نكبة وطننا غير مسبوقة في التاريخ .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق