محلي

في استمرار لمسلسل الموت في طرابلس : مخمور يقتل امام مسجد بالسياحية

قتل مؤذن مسجد بمنطقة السياحية في مدينة طرابلس فجر السبت 24 التمور / اكتوبر بعد ان تعرض لعدة طعنات بالسكين امام المسجد .
وتقول الرواية ان شابا اوقف سيارته امام مسجد بمنطقة السياحية فجرا وفتح الة التسجيل بها لتصدح باعلى صوت مما دفع مؤذن المسجد لان يطلب منه قفله واحترام المسجد .
الشاب تلذي اتضح انه كان مخمورا لم يعجبه كلام الموذن فقام على الفور باشهار سكين كان يحمله ويسدد عدة طعنات قاتلة في جسد المجني عليه الذي فارق الحياة متأثرا بجراحه.
شقيق المجني عليه والذي كان حاضرا تعرض هو الاخر لعدة اصابات في الرأس قبل ان يحضر عناصر من مركز شرطة غوط الشعال ويتمكنوا من القبض على القاتل الذي اقر واعترف بارتكابه الجريمة .
يذكر ان ليبيا تعاني من حالة انفلات امني منذ العام 2011 واستشرت فيها الجريمة التي اصبحت حالة عامة خصوصا في طرابلس التي تنام وتصحو على جرائم القتل وانتهاك الحرمات والسلب والسرقة بالاكراه والاختطاف في الوقت الذي تستعرض فيه وزارة الداخلية في حكومة الوفاق غير الشرعية سياراتها الحديثة والياتها المصفحة واسلحتها التي لم تتمكن من توفير الامن للمواطن حتى في بيته .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق