محلي

غرفة تأمين سرت – الجفرة تهدد البعثة الأممية: إشراك الميليشيات في حوار تونس وإلا عواقب وخيمة

في بيان شديد اللهجة، يكاد ينسف ما تم تحقيقه خلال الفترة الماضية، شنت ما تسمى بغرفة عمليات سرت – الجفرة، هجومًا شديدا على البعثة الأممية للدعم في ليبيا، وطالبت البعثة الأممية أن تتوقف عما أسمته العبث بمصير الليبيين، معترضة على الأسماء التي تم اختيارها للمشاركة في ملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس.

وأبدت غرفة عمليات تأمين وحماية سرت – الجفرة التابعة لحكومة السراج غير الشرعية، استغرابها الشديد للأسماء المطروحة في قائمة الملتقى السياسي الليبي، وتساءلت: من الذي اختار هذه الأسماء؟

وأضافت في تدوينة عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أنه يجب على مبعوثة الأمم المتحدة في ليبيا، ستيفاني ويليامز، الكف عن العبث بمصير الليبيين.

وتابعت الغرفة في بيانها: نؤكد لها بأنها لا تملك الحق في فرض أي شيء غير مرغوب فيه من ناحيتنا، ومن الضروري إشراك الميليشيات المساندة الموجودة على الأرض في أي حوار قادم، مهددة، بأن النتائج ستكون وخيمة وغير مقبولة.

جدير بالذكر، أن أعمال الملتقى السياسي الليبي في تونس تنطلق غدًا الاثنين، على أن ينطلق اللقاء المباشر يوم 9 نوفمبر المقبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق