محلي

عضو المجلس التسييري لبلدية سرت عبد العالي هيبلو يؤكد : المدينة تعاني من انقطاع الكهرباء ونقص المياه والأدوية بما فيها تطعيمات الأطفال فضلاً عن غلاء الأسعار

ابدى عضو المجلس التسييري لبلدية سرت، عبد العالي هيبلو عدم تفاؤله بحدوث تغيير كبير بشأن المدينة إذا ماتحولت إلى عاصمة، وفقًا لمقترحات بعض القوى السياسية معربا عن أمله في أن تكون سرت بمثابة استراحة محارب للجميع يلتقطون فيها أنفاسهم، بعد صراع طويل، للتفكير في صالح الوطن هذه المرة، وليس لاستكمال الحرب من جديد.
وحذر في تصريح لصحيفة الشرق الأوسط من تركيز الاهتمام على المؤسسات السيادية فقط، وتجاهل سكان المدينة التي تعاني من انقطاع الكهرباء ونقص المياه والأدوية، بما فيها تطعيمات الأطفال، فضلاً عن غلاء الأسعار.
وكانت أنباء قد ترددت خلال الفترة الماضية بأن القوى السياسية المتحاورة تقترح نقل العاصمة إلى مدينة سرت لتكون مقرا للمجلس الرئاسي والحكومة الجديدة، على اعتبار أنها منطقة محايدة بين شرق ليبيا وغربيها، فضلا عن أهميتها الاستراتيجية كون غالبية حقول النفط موجودة بها.
يذكر ان مستشار رئيس مجلس نواب طبرق، فتحي المريمي قد سبق واشار الى إن هناك لجنة مشتركة من الجيش والشرطة، ستكون من الأقاليم الثلاثة، ستتولى مهمة الأمن وحماية السلطة الجديدة في سرت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق