محلي

عضو المجلس الأعلى للإخوان المسلمين “الدولة الاستشاري” يؤكد: الحوار المرتقب يُنتظر أن ينتج عنه حكومة توافقية

اوضح عضو المجلس الأعلى للإخوان المسلمين “الدولة الاستشاري” سعد بن شرادة في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية أن الحوار المرتقب يُنتظر أن ينتج عنه حكومة توافقية لمرحلة انتقالية سيوكل إليها إنجاز المسارات المتعلقة بالدستور والمناصب السيادية والاقتصادية، وكذلك الجوانب الخدمية في عموم ليبيا حيث أن هذه هي الآلية المتوافق عليها حتى الآن.
وكانت فعاليات اجتماع المسار الدستوري بشأن ليبيا قد التأمت في العاصمة المصرية القاهرة خلال الفترة من 11 وحتى 13 التمور/أكتوبر الجاري برعاية الأمم المتحدة وبمشاركة الاطراف الليبية بهدف التباحث حول آليات حل الأزمة الليبية وأطر الدستور الليبي الجديد اتفق خلالها الطرفان على ضرورة إنهاء المراحل الانتقالية، مُطالبين بعقد جولة ثانية لاستكمال المناقشات حول الترتيبات الدستورية، لكي يجري النواب حوار مجتمعي في ليبيا بشأن التوافقات اضافة الى جلسات خاصة بالحوارات الامنية والعسكرية بين وفود من الشرق والغرب الليبي عقدت ضمن اجتماعات للجنة الأمنية المشتركة .
واكد بن شرادة ان الاجتماعات التي عُقدت بشأن المسارات الثلاثة الرئيسية انتهت ببيانات ستسترشد بها البعثة في الحوار المرتقب مطلع الحرث/نوفمبر المقبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق