محلي

عبد السلام عاشور يقارن بين ليبيا في عهد القائد الشهيد معمر القذافي وبين ليبيا اليوم

قال الصحفي عبد السلام عاشور، مستذكرًا ما كانت عليه ليبيا عندما كان القائد الشهيد معمر القذافي موجودًا وما وصلت إليه الآن، عاقدا مقارنة بين اعتذار إيطاليا لليبيا وبين الاحتلال الإيطالي والتركي اللذان يعودان إلى ليبيا اليوم.

وقال عاشور “عيد الثأر،  جهاد ومقاومة عنيفة وتضحيات.. تؤاطو تركي .. نفي وتعذيب، على مدى أكثر من32 عاما  دفع ثمنها الشعب العربي الليبي، ما يزيد على نصف عدده، ليتوج بيوم الثأر في 7 أكتوبر 1970 .

سيظل هذا اليوم محفورا في ذاكرة الشعب الليبي رغم المحاولات اليائسة للطمس والتغييب المتعمد والتجاهل الكيدي الذي صاحبته عودة الفاشيستي من الشباك بمساعدة حفنة ممن يدعون زورًا أنهم وطنيون وأحفاد شهداء من المتتطلينين وهي العودة التي لن تطول .

سيظل عيد الثأر الذي توج باعتذار ايطالي أيقونة ناصعة تعكس إرادة الليبيين على مواجهة المستعمر ، ولأن الفضل ينسب لأصحابة فسلام على روح الشهيد الصائم ورفاقه .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق