محلي

عبث سياسي.. ميليشيا القوة الوطنية المشتركة تتحرك للإعلان عن رئاسي جديد وحكومة جديدة

فيما وصف بالعبث السياسي، ومحاولة “الشوشرة” على ملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس، كشف الناطق باسم ما تعرف بميليشيا القوة الوطنية المشتركة عن البدء في اجتماعات ليبية للإعلان عن مجلس رئاسي جديد وحكومة جديدة!!
وأعلن سليم قشوط، الناطق باسمها، عن انتهاء اجتماع يجمع كافة قادة المحاور والمنبثقة عن عدد من اجتماعات سابقة، بشأن مشروع سياسي ينبثق عنه سلطة تنفيذية جديدة.
وأوضح قشوط في سلسلة تغريدات عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي، “تويتر” أن الاجتماع المزعوم، أوصى بعقد مؤتمر وصفه بـ”الضخم”، بفندق “كورينتيا-طرابلس” يجمع أعضاء مجلس نواب شرق البلاد، وما يسمى بالمجلس الأعلى للدولة وعمداء البلديات وشخصيات سياسية واجتماعية، وقيادة عسكرية على مستوى عالي للإعلان عن مشروع سياسي.
ولفت قشوط، انه من المحتمل أن ينتج عن هذا الاجتماع مجلس رئاسي جديد وحكومة جديدة.
جدير بالذكر، أن الليبيين يتطلعون لجولة حوارات تونس في التاسع من نوفمبر المقبل، للنظر فيما ستسفر عنه الاجتماعات من تعيين مجلس “رئاسي جديد وحكومة جديدة” لفترة مؤقتة رغم كل الانتقادات للحوار وبعض مساراته.
[٢٧/‏١٠ ١٢:٤٤ ص] الأستاذ أبراهيم: بوزعكوك: البعثة الأممية مهمتها الدعم وليس “تسيير الأمور” ومن اختارتهم لتونس لا يمثلون سوى أنفسهم
—————-
في اطار الانتقادات المتواصلة لقائمة المشاركين في منتدى الحوار السياسي بتونس، شن عضو مجلس النواب المنعقد في طرابلس، علي بوزعكوك، هجوما كبيرا على البعثة الأممية وقال إن دورها في ليبيا للدعم وليس لـ”تسيير الأمور”.
وقال علي بوزعكوك، إن قائمة المشاركين في منتدى الحوار السياسي المزمع عقده في تونس في نوفمبر المقبل، تطرح علامات استفهام كثيرة، مشيرًا إلى أن البعثة الأممية مهمتها الدعم فيما يتوافق عليه الليبيون وليس “تسيير الأمور”.
ولفت بوزعكوك، في مداخلة مع فضائية ليبيا الأحرار، الى رفضه، نهج البعثة الأممية للدعم في ليبيا، في فرض الأمور على الليبيين، معتبرًا من اختارتهم البعثة للمشاركة في الحوار السياسي لا يمثلون إلا أنفسهم.
جدير بالذكر، انه قد أعلنت البعثة الأممية للدعم إلى ليبيا، انطلاق المشاورات السياسية بين الفرقاء الليبيين ضمن عملية ملتقى الحوار السياسي الليبي، والذي سيبدأ أولى اجتماعاته اليوم الإثنين، عبر الاتصال المرئي، على أن ينطلق اللقاء المباشر يوم 9 نوفمبر المقبل في تونس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق