محلي

شكري: مصالح ليبيا مرهونة بمنع التدخلات الخارجية

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، أن القاهرة تضع مصالح الشعب الليبي كأولوية قصوى، وترى أنها مرهونة بمنع التدخلات الخارجية خاصة من الدول التي تقع خارج الإطار العربي، مشددًا على أهمية مواصلة الحرب ضد الجماعات الإرهابية المتطرفة.

وأضاف خلال تصريحاته في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الثلاثاء مع نظيريه الأردني والعراقي، عقب جلسة المباحثات الرسمية لآلية التنسيق الثلاثي، أن إصرار الرئيس عبدالفتاح السيسي على جعل “سرت- الجفرة” بمثابة خط أحمر لا يمكن تجاوزه، ساهم بقوة في تصحيح المسار بخصوص الأزمة الليبية، وترك آثارًا إيجابية على صعيد منع المزيد من التدخلات الخارجية في الشأن الليبي.

وأكد أن مصر ستستمر في سعيها لتحقيق توافق ليبي – ليبي، منوهًا إلى أن هناك أطرافًا إقليمية تدفع بعناصر إرهابية إلى البلاد.

وأوضح أنه لابد من أهمية وجود موقف دولي حازم لمواجهة هذه التدخلات، متابعًا: «الشعب الليبي عانى على مدى سنوات طويلة، وحان الوقت للتوصل إلى توافق يعيد الاستقرار والأمن».

وتابع أنه لابد من التوصل إلى اتفاق يحمي من التداعيات الخطيرة لانتشار الإرهاب، ومحاولة اتخاذ ليبيا كنقطة انطلاق للمنظمات الإرهابية التي تبث فسادها في المنطقة والقارة الإفريقية.

وأوضح أن القاهرة حريصة كل الحرص على أن يتمكن المواطنون الليبيون من التعبير عن مستقبلهم عبر دستور يضمن الاستقرار والسيادة ويُعبر عن التفاهم الحقيقي بين مكونات الشعب الليبي.

ولفت إلى أن القاهرة لن تتراجع عن تمسكها بنجاعة الآليات السلمية في الحوار والمبعوث الأممي ومسؤوليته بهذا الخصوص، بالإضافة للجهد المبذول بحكم العلاقات الوثيقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق