محلي

شركات الطيران لا تسدد أقساط قروضها..بعدفبراير 2011: الشركات العامة خسائر بلا توقف

مثل كل قطاعات الدولة الليبية، دخلت الشركات العامة، بعد 2011، في دوامة من الفساد والفشل، وتحقق الخسائر عام بعد عام، ويتم تعويض خسائرها من عوائد النفط، لتضيف الأعباء بدلا من العوائد.

بداية، كشف رئيس اللجنة العليا للشركات المتعثرة، بهلول الحمروني، في تصريحات تلفزيونية تابعتها قناة الجماهيرية، مساء السبت، من خلال برنامج “فلوسنا” المذاع عبر قناة “الوسط”، أن عدد الشركات المتعثرة بلغ 47 شركة.

من جانبه، رأى الخبير في قطاع الطيران، عادل القاضي، أنه “في حال تحسن الأوضاع الأمنية فإن شركات القطاع الخاص ستقضي على القطاع العام”

وقال القاضي، خلال البرنامج المشار إليه، إن شركتى الطيران (الأفريقية والليبية) متعثرتان نتيجة للديون المتراكمة والفساد والمشاكل، وإنه لا حل لهما سوى الحل، مشيرا إلى أن الشركتين كانتا قد أخذتا قروضا من مصرف الجمهورية، ولا تدفعان الأقساط.

بدوره، أرجع أبو بكر القاضي، رئيس مجلس إدارة شركة الخطوط الأفريقية سابقا، تردي الأوضاع داخل الشركة إلى الفساد والمحسوبية.

وأضاف أبو بكر القاضي، أنه حين تسلم الشركة كانت مشتتة ومديونة، وفق قوله، مؤكدا أنه لا يعرف السبب الذي سُجن بسببه، لافتا إلى أن هناك من أرادوا تحييده.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق