محلي

شاهد عيان يكشف الستار عن تفاصيل الهدف من خروج الدكتور سيف الإسلام والعائلة من بني وليد

شاهد عيان يروي جانبًا جديدًا في سرد أحداث قصف حلف الناتو لرتل المجاهد سيف الإسلام القذافي في جزيئة بني وليد.
وقال شاهد العيان كان الدكتور سيف الاسلام حريصًا جداً على ألا تسقط بني وليد وكان يعمل جاهداً على توفير الوقود والذخائر، وقام بالتنسيق مع عدة جهات لتوفير هذه الاحتياجات رغم عدم توفر وسائل النقل والأفراد الكافين لذلك.
الشاهد أكد أن خروج الدكتور سيف الإسلام من بني وليد جاء بناء على اتصال له مع الشهيد المعتصم بالله الذي نقل صعوبة الموقف في سرت، واتفقا على اختيار وقت ومحور لضرب العدو من الداخل والخارج لتسهيل عملية خروج مقاتلي سرت ونقل المواجهة لمنطقة أخرى وإعداد ترتيب جديد للصفوف.
ولتنفيذ هذه الخطة عمل الدكتور سيف الإسلام على الخروج من بني وليد باتجاه سرت.
وقال الشاهد عندما خرج الرتل باتجاه سرت كانت المواجهة في بني وليد حامية وعلى مداخل المدينة.
وأضاف عند الرابعة فجرًا التقى الشهيد حسين ميلاد الفقهي مع الدكتور سيف الإسلام الذي ابلغني (الشاهد) بأنه تم الاتفاق على الذهاب لسرت لذات الأسباب التي ذكرت سلفًا.
الفقهي سأل الشاهد إن كان يريد الخروج من بني وليد، ولكنه (الشاهد) فضل البقاء في المدينة مادامت فيها مقاومة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق