محلي

سويسرا تدعو للتحقيق في حملة القمع ضد المتظاهرين في مدن شرق ليبيا

دانت سويسرا «حملة القمع العنيفة على المتظاهرين من قبل قوات الأمن في مدن شرق ليبيا»، الذين خرجوا في مظاهرات احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية خلال الشهر الماضي داعية إلى فتح «تحقيق شامل وفوري» في ذلك.

وقال موقع «سويس انفو»، اليوم الإثنين، إن «احتجاجات اندلعت لعدة أيام في عدد من مدن شرق ليبيا في منتصف سبتمبر، بما في ذلك بنغازي، بسبب تدهور الأوضاع المعيشية والفساد»، متهما قوات تابعة للكرامة بإطلاق النار على المتظاهرين.

من جانبه قال دبلوماسي سويسري لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، اليوم الإثنين، إن «هذا القمع انتهك الحريات الأساسية لهؤلاء الأشخاص، الذين اعتقلوا تعسفيا أيضا»، مطالبا «بوقف الاعتقالات التعسفية والعنف الجنسي والعمل القسري» في ليبيا.

وأشار موقع «سويس إنفو» إلى أن سويسرا حذت حذو بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في دعوتها إلى إجراء تحقيق شامل وفوري في هذه الحوادث وإطلاق جميع المعتقلين والمحتجزين بشكل تعسفي فورا، معربة عن قلقها بشأن الانتهاكات العديدة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي التي يرتكبها جميع أطراف النزاع في ليبيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق