محلي

سكان في جنوب طرابلس يشكون سرقة سياراتهم من أمام منازلهم تحت التهديد بالأسلحة

اشتكى عدد من سكان منطقة مشروع الهضبة جنوب طرابلس، بعد تعرضهم لسرقة سياراتهم من أمام منازلهم بقوة السلاح.
وتحوم الشكوك حول عناصر تابعة لمليشيا “محمود الزاوي” المنضوية تحت جهاز غنيوة الككلي “الأمن المركزي أبوسليم ” بعد أن افتتحوا مركزا لغسيل السيارات أمام محطة وقود الشرارة بالقرب من جزيرة الفحم وسط المشروع .
و يرفض عدد كبير من المواطنين العودة للمنطقة التي شهدت أشرس المعارك خلال العام الماضي وحتى منتصف هذا العام.
يُذكر أنه نتج عن هذه المعارك تدمير البنية التحتية والممتلكات وانقطاع الكهرباء والمياه وانتشار معدل الجريمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق