محلي

سعيا لإفشاله..بيت المال: لا نثق في نتائج الحوار وأصحاب المصالح لا تتماشى معهم مبادرة إجراء الانتخابات

تسعى جماعة الإخوان المسلمين بشتى الطرق لإيقاف مسار المفاوضات الجاري وإفشاله، وتطل قياداتها عبر مختلف وسائل الإعلام لطرح مبادرات تارة تطالب بعقد ملتقى مثلما طالب مفتيهم الصادق الغرياني، أو المطالبة بإجراء الانتخابات، ولا تهدف تلك المبادرات إلا للقفز على المسار الجاري وبقاء الأوضاع الحالية على ما هي عليه.

وقال عميد بلدية طرابلس المركز بحكومة السراج، عبد الرؤوف بيت المال، في تصريحات تلفزيونية تابعتها قناة “الجماهيرية” عبر قناة “التناصح”، الجمعة، إن الاستجابة للمطالب الواردة في بيان عمداء البلديات، تتوقف على الشارع ودعم مؤسسات المجتمع المدني والنشطاء.

وتابع بيت المال: “من الواضح أن أصحاب المصالح لا تتماشى معهم هذه المبادرة”

واستطرد عميد بلدية طرابلس بحكومة السراج، “لا نثق في نتائج الحوارات الجارية لأنها مبنية على أسس غير سليمة، وما نطلبه هو الأسهل والأقرب، وهذا ما يطلبه الشارع، ومن الأسهل والأضمن أن نذهب إلى انتخابات مباشرة”

كان عدد من عمداء البلديات بحكومة السراج قد أصدروا بيانا طالبوا خلاله بإجراء انتخابات قبل حلول فبراير 2021.

#عبدالرؤوف_بيت_المال/ عميد بلدية طرابلس المركز: لا نثق في نتائج الحوارات الجارية لأنها مبنية على أسس غير سليمة#التناصح

Gepostet von ‎مؤسسة التناصح للدعوة والثقافة والإعلام‎ am Freitag, 2. Oktober 2020

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق