محلي

رغم ما يقاسيه الليبيون من دمار وخراب.. عبد الجليل: كنت مستعدًا للاستعانة باليهود للإطاحة بمعمر القذافي

أعرب رئيس المجلس الانتقالي مصطفى عبد الجليل، عن فخره بالاستعانة بدول الغرب وحلف الناتو لإسقاط النظام الجماهيري سنة 2011م.

وقال عبد الجليل، في مداخلة هاتفية عبر قناة “الحدث”، “مُمتن جدًا لمساهمتي في الإطاحة بمعمر القذافي، ولعل هذا سيزيد من حدة هجوم أتباع معمر عليّ، ولكنني أقول ما في قلبي من وقائع أمام الله”.

وأشار إلى أنه كان مستعدًا وقتها للاستعانة باليهود، في سبيل الإطاحة بالقائد الشهيد، قائلاً: “لو عاد بي الزمن لذلك التاريخ، وفي تلك الظروف، ولو كان أحد مكاني، لاستعنت بأي شخص جاء يساعدنا في الإطاحة بالقذافي، حتى ولو كان يهوديًا، بعدما خرج معمر على الملأ ووصفنا بالجرذان، وهدد أمام العالم بملاحقتنا”.

وأضاف “كانت مسألة حياة أو موت، في ذلك الوقت، وكان علينا الاستعانة بالصليبيين واليهود والليبيين الذين يعارضون معمر القذافي”.

يشار إلى أن ليبيا منذ استشهاد القائد معمر القذافي تعاني من ويلات الحروب والدمار والخراب في كل مدنها ومناطقها، كما أن الأزمات والمشاكل الاقتصادية تتفاقم يوما بعد آخر، ناهيك عن عدم توفر الخدمات الأساسية الصحية والتعليمة والأدوية والوقود وغاز الطهي والسيولة المالية وغيرها، كما أصبح الليبيون في الخارج يتعرضون للإهانات والإذلال بسبب عدم دفع الحكومة للديون المترتبة عليها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق