محليدولي

رغم الصمت على التغول التركي.. الخارجية الأمريكية: نؤيد حلا ليبيا داخليًا للأزمة ونرفض التدخل الخارجي

أكد الناطق الإقليمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، ساميويل وربيرج،أن هناك توافقا بين الرؤيتين المصرية والأمريكية فيما يخص الأزمة في ليبيا.
وأضاف وربيرج، خلال مداخلة هاتفية له عبر برنامج “سكايب” المذاع في فضائيةDMC المصرية، أن الرئيس ترامب أكد على ضرورة أن يكون حل الأزمة الليبية داخليا، ودون تدخل خارجي.
وأشاد وربيرج، بدور مصر في استضافة مباحثات الأطراف الليبية وحل الأزمة، وآخرها المحادثات العسكرية والأمنية التي استضافتها مدينة الغردقة، بين شخصيات من شرق وغرب ليبيا، مؤكدًا أن مصر لعبت دورًا مهمًا من أجل حفظ أمن واستقرار ليبيا.
وأوضح وربيرج، أن مصر جارة إلى ليبيا وتهتم بأمن واستقرار الأوضاع في هذا البلد، مؤكدا ان واشنطن ضد أي تدخل أجنبي في ليبيا.
جدير بالذكر، أن الدور الاستعماري السافر لكل من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا في ليبيا، إبان نكبة فبراير 2011 هو السبب الرئيس، في تردي الأوضاع الليبية وسقوط الوطن. علاوة على سياسة أمريكية يعلوها التجاهل للأحداث في ليبيا، والصمت تجاه التغول التركي، وهو ما كان له تداعيات بشعة على الداخل اللليبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق