محلي

رامي عبد الرحمن: أنقرة سوقت الأكاذيب حتى تضمن ذهاب المرتزقة السوريين إلى ليبيا وأوهمتهم بالدفاع عن الإسلام

كشف مدير المرصد السوري لحقوق الانسان، رامي عبد الرحمن، أن أنقرة لجأت للخداع مع المرتزقة السوريين قبل قدومهم إلى ليبيا، بعدما أوهمتهم أنهم ذاهبون للعمل في شركات حماية أمنية في قطر فوجدوا أنفسهم في ليبيا وأذربيجان.
ولفت عبد الرحمن في مقابلة له عبر فضائية العربية، أن أنقرة لعبت على وتر الإخوان المسلمين، لإرسال المرتزقة والمقاتلين إلى ليبيا، وذلك لرد الجميل لإخوانهم في ليبيا، على حد قوله، والحصول على راتب ألفي دولار شهريًا.
وشدد عبد الرحمن، أن المضحك في الأمر، أنهم أخبروا المرتزقة أن إيران تقاتل شرق ليبيا، وعندما ذهبوا إلى هناك أوهموهم بأنهم يدافعون عن الإسلام!
جدير بالذكر، أن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، حذر في وقت سابق، من أن أنقرة بدأت التحضير لإرسال أعداد كبيرة من المرتزقة السوريين إلى ليبيا، خلال الفترة القادمة عبر عملية خداع جديدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق