محلي

رئيس اللجنة الوطنية المصرية المعنية بالشأن الليبي يؤكد على أهمية استقرار ووحدة الأراضي الليبية

شدد رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية عباس كامل على ضرورة نبذ الخلافات بين الأطراف الليبية، مؤكدًا أن مصر آلت على نفسها مساندة أشقائها في ليبيا لإيجاد الحل الملائم للأزمة.
واكد خلال كلمته الافتتاحية باجتماع المسار الدستوري الليبي، الذي انطلقت فعالياته في القاهرة صباح اليوم الأحد أنه حان الوقت لتحقيق تطلعات الشعب الليبي في الاستقرار عبر دفع المسار السياسي حتى يكون لليبيا دستور يحدد الصلاحيات والمسئوليات وصولا إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية.
وأشار كامل إلى استضافة مدينة الغردقة مؤخرًا لاجتماعات المسار الأمني والعسكري والتي تمهد لاجتماعات “5+5” برعاية الأمم المتحدة.
وشدد رئيس اللجنة الوطنية المصرية المعنية بالشأن الليبي، على أهمية استقرار ووحدة الأراضي الليبية، موضحًا أن مصر قطعت على نفسها عهدًا بمساعدة الليبيين.
هذا وتستمر فعاليات اجتماع المسار الدستوري بشأن ليبيا الذي تستضيفه مصر خلال الفترة من 11 وحتى 13 التمور/أكتوبر الجاري برعاية الأمم المتحدة وبمشاركة وفدي مجلسي “النواب والدولة” بهدف التباحث حول آليات حل الأزمة الليبية وأطر الدستور الليبي الجديد.
وكان المشاركون في الاجتماع قد اكدوا على ضرورة نبذ العنف للانتقال إلى مرحلة تتسم بالحوار وتغليب المصلحة العليا للشعب الليبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق