جرائم فبراير

ديوان المحاسبة: مسؤولون بسفارتي ليبيا في إيطاليا والفاتيكان نهبوا أموالا ضخمة وحولت أوراقهم للنائب العام

وسط عملية من النهب العام الممنهج، لمقدرات الدولة الليبية سواء في الداخل أو الخارج ووسط الفوضى، أحال رئيس ديوان المحاسبة، خالد شكشك، تقارير بوقائع فساد داخل سفارتي ليبيا في إيطاليا والفاتيكان، والاستيلاء على أموال عامة في وقائع فساد صارخة داخل السفارتين.

واكتشف مكتب المخالفات المالية بديوان المحاسبة، جرائم اختلاس واستيلاء على الأموال العامة في السفارتين، وفق ما نشر على صفحة الديوان بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

لافتا إلى استحواذ مسؤولين بالسفارتين على أموال عامة لصالحهم وللغير دون سند قانوني، وتحويل أموال ضخمة من مخصصات السفارتين، إلى حسابات أشخاص ليست لهم علاقة بأعمال السفارة، وسحب أموال كبيرة من حسابات السفارة نقدًا لصالحهم.

وخاطب ديوان المحاسبة، حكومة السراج غير الشرعية، لتطلب من الحكومة الإيطالية، استرجاع هذه الأموال المنهوبة، وفقا لما جاء في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد.

جدير بالذكر، أن العديد من ملفات الفساد تفجرت مؤخرا في أكثر من مؤسسة بالداخل والخارج.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق