محلياقتصاد

خبير اقتصادي: تجارة الذهب والعملة في ليبيا تجري بشكل غير قانوني

أثارت وكالة بلومبرج الأمريكية، أمس الجمعة، مُجددًا قضية استيلاء تركيا على نحو 22 طنًا من الذهب الليبي الموجود في المصرف المركزي بطرابلس، كاشفة أن أنقرة باعت نحو 22.3 طن ذهب في الربع الثالث من 2020م، للمرة الأولى في 13 عاما.

فيما أوضح الخبير الاقتصادي ومؤسس سوق المال الليبي سليمان الشحومي، أنه لا توجد عمليات تصدير رسمي للذهب من ليبيا، لكن يتم ذلك من قبل تجار الذهب والعملة بشكل غير قانوني.

وشكك في وجود نقص باحتياطيات البنك المركزي من الذهب، لكنه أكد أن النقص الوحيد حدث أثناء نكبة فبراير 2011م عندما تم بيع جزء من الاحتياطي للمواطنين الليبيين بشكل رسمي من قبل البنك المركزي بسبب أزمة السيولة آنذاك.

وأرجع الشحومي في تصريحاته، السبب في بيع أبناء ليبيا مدخراتهم من الذهب إلى مواجهة متطلبات المعيشة.

من جهته، قال رئيس لجنة أزمة السيولة بمصرف ليبيا المركزي البيضاء، رمزي رجب الأغا، إنه تحصل على معلومات مؤكدة تفيد بعقد اتفاق بين المجلس الرئاسي لحكومة السراج غير الشرعية، ومصرف ليبيا المركزي طرابلس، لبيع 16 طن ذهب لرجل أعمال أجنبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق