محلي

خارجية أسبانيا تؤكد ضرورة تمثيل كل الأطراف الليبية في التفاوض دون إقصاء

أكدت وزيرة خارجية إسبانيا أرانشا جونزاليس لايا، اليوم الإثنين، أن ما يحتاجه الليبيون هو أن يجدوا من يساعدهم في مكافحة فيروس كورونا وضمان إعادة فتح المدارس وجمع النفايات وتوفير مياه نظيفة لجميع المواطنين.

وقالت لايا في تصريحات إعلامية إن ما يحتاجه الليبيون هو استجابة قياداتهم السياسية، مشيرة إلى أنها التقت خلال زيارة لها الشهر الماضي إلى ليبيا، مع الأطراف السياسية الفاعلة بالبلاد، كما التقت أيضًا بعدد من النشطاء والمواطنين الراغبين بحلول السلام والاستقرار.

وشددت، على أن أسبانيا تؤكد ضرورة أن يكون لجميع الأطراف من يمثلها على مائدة التفاوض من قيادات سياسية ونشطاء محليين ومواطنين ومحافظي بلديات ورجال ونساء.

ولفتت رئيسة الدبلوماسية الإسبانية، على أنه من المهم وجود تمثيل للنساء للمساهمة في الحل، مُجددة تأكيدها على أنه لابد من سماع جميع الأصوات وأن يلتئموا جميعا حول طاولة المفاوضات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق