محلي

تقول هيلاري كلينتون في الايميلات المرفوع عنها السرية: في رسالة بتاريخ 16 أكتوبر 2012، رئيس الوزراء الأسبق علي زيدان، قبلَ بمشاركة الإخوان المسلمين وحزب العدالة والبناء في حكومته وبالتواصل مع عبدالحكيم بلحاج بينما كانت إدارة الرئيس الإخواني المصري (المعزول لاحقًا) محمد مرسي تضغط مع المقريف للعمل في مجال النفط في ليبيا بدل الشركات الغربية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق