محلي

بن غريبة” معترضا على اتفاق وقف إطلاق النار: هل يعني ألا ننعت حفتر بالمجرم بعد ذلك؟

كارثة” هكذا وصف الطاهر بين غريبة، القائد الميداني في ميليشيات حكومة السراج غير الشرعية، اتفاق وقف إطلاق النار الدائم، بين قوات الكرامة وميليشيات فايز السراج.
وقال بن غريبة في مداخلة عبر فضائية التناصح، هل الأشخاص الذين وقعوا على هذه البنود درسوها أم لا؟، مشيرًا إلى أن البند الرابع والذي يؤكد على التوقف عن خطاب الكراهية.
لافتا الى أن هذا يعني، التوقف عن نعت خليفة حفتر بالمجرم على حد وصفه، رغم أنه دمر بنغازي ودرنة وجنوب طرابلس بالكامل, وانتهك جميع القوانين وجمد الإعلان الدستوري، ونهب مليارات الدينارات وسبب المعاناة التي يعيشها المواطن الليبي.
وادعى بن غريبة، الذي سبق أن وصف المتظاهرات في طرابلس بالعاهرات والمتظاهرين بالجراثيم، تعاطفه مع النساء والأرامل، وقال: نحن الآن عندنا 1500 شهيد، و3 آلاف أرملة وأكثر من 30 ألف طفل يتيم، متسائلاً: ما هو مصيرهم اليوم؟
مشددا على أن مشكلة الليبيين ليست في فتح الطرق أو المطارات بين الشرق والغرب، بل في حال المواطن وأمهات الشهداء، والمقابر الجماعية في ترهونة التي لم يتطرق إليها أو يمسها أحد.
واستنكر بن غربية، أنه لا توجد نقطة واحدة في اتفاقية وقف إطلاق النار تشترط محاسبة حفتر وقواته.
جدير بالذكر، أن البعثة الأممية قد أعلنت أول أمس عن التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار بشكل دائم بين طرفي الصراع الليبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق