محلي

بعد صمم وعمى المسؤولين عنهم.. أهالي القداحية وأبو نجيم ووادي بي وزمزم وقرزة يصدحون مطالبين بأبسط حقوقهم

يواجه أهالي مناطق القداحيه، أبونجيم، وادي بي، زمزم، قرزة، العديد من المشاكل اليومية، حيث تغيب عن حياتهم أبسط مقومات الحياة.

وأوضح الأهالي أن الهلع انتشر بينهم بعد تفشي وباء كورونا في هذه المناطق، خاصة وأن الإمكانيات ضعيفة جدا وأعدادا الوفيات في تزايد مطرد، مؤكدين أن جميع الجهات لديهم ترفض عمل الحجر الصحي لمدة أسبوعين الأمر الذي يزيد من احتماليات تفشي الوباء أكثر.

وعلى صعيد آخر يشكو المواطنون في تلك المناطق من الضعف الكبير في البنى التحتية، حيث لا توجد مرافق تقريبا، مشيرين إلى أنه لا توجد أجهزة إدارية مفعلة تربط مناطقهم بمؤسسات الدولة في الشرق أو الغرب.

وتساءل المواطنون عن سبب عدم وجود إدارة محلية لمناطقهم كباقي البلديات الأخرى، مضيفين لماذا لا توجد بلدية لديهم تتبع الحكم المحلي في طرابلس.

وعقب بعض الأهالي بأن المجالس المحلية الموجودة التي يقال إنها تتبع حكومة البيضاء، موجودة منذ سنوات ولم تقدم أي خدمات للمواطنين.

وتابع المواطنون جميع الأوضاع في مناطقنا سيئة، لا توجد طرق ممهدة، ولا مدارس كافية ومجهزة، ولا ملاعب رياضية ولا حتي ملاهي أطفال ولاأنظمة زراعية تهتم بمنتجات المزارعين ولا اتصالات ولا انترنت ولا حتي أمن وشرطة، ولا أي شي يفترض بالدولة القيام به لمواطنيها.

وأكد الأهالي أن جميع المسؤولين في مناطقهم لا يعملون وفقا لمصلحة المواطنين، إنما يعملون لحساب مصالحهم.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق