محلي

بعد تفاقم أزمة الهجرة.. مجلس الأمن يوافق على تفتيش السفن المشتبه بتهريبها للمهاجرين قبالة سواحل ليبيا

وافق مجلس الأمن بالإجماع على قرار يسمح للدول الأعضاء بتفتيش السفن المشتبه في تهريبها للمهاجرين قبالة سواحل ليبيا.

كما يسمح القرار الصادر أمس الجمعة، بمصادرة السفن التي يتأكد ضلوعها أو استخدامها في تهريب المهاجرين أو الاتجار بالبشر من سواحل ليبيا، كما دان القرار أعمال تهريب المهاجرين والاتجار بالبشر من وإلى وعبر ليبيا، مؤكدا أن عمليات التهريب تلك تقوض محاولات تحقيق الاستقرار في ليبيا ويعرض حياة مئات الآلاف من الأشخاص للخطر.

ورحب المقترح الألماني الذي وافق عليه مجلس الأمن، بالإجراءات التي تم اتخاذها منذ القرار الأول بشأن تفتيش ومصادرة السفن المتورطة في تهريب المهاجرين والاتجار بالبشر في عام 2015 ويشجع على استمرارها.

يشار إلى أن ليبيا تعد أهم نقط توريد المهاجرين إلى أوروبا بسبب الانفلات الأمني فيها، إضافة إلى أنها من الدول التي ظهرت فيها تقارير تشير إلى أنها أحد بؤر الإتجار بالبشر.

وبدأت الشكاوى من ليبيا بسبب أزمة الهجرة غير الشرعية منذ عام 2011، حيث أصبحت الحدود الليبية مستباحة، إضافة إلى المرتزقة السوريين وغيرهم الذين يأتون لليبيا بهدف الهجرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق