محلي

بعد استجواب لثلاثة أيام.. القضاء الفرنسي يتهم ساركوزي بتشكيل عصابة لتمويل حملته الانتخابية

وجهت النيابة العامة في فرنسا، اليوم الجمعة، للرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي تهمة “تشكيل عصابة إجرامية” في قضية تمويل ليبيا لحملته الانتخابية.

ويأتي توجيه التهمة للرئيس الفرنسي الأسبق بعد جلسات استجواب دامت أربعة أيام.

وكانت قد وجهت إلى ساركوزي ثلاث تهم أخرى في مارس 2018 ، وباستدعاء القضاء الفرنسي لشاهدين جديدين تعود قضية تمويل القائد معمر القذافي لحملة ساركوزي الانتخابية للواجهة.

وذكرت محطة “بي.إف.إم.تي.في” الفرنسية أن القضاء سيستمع إلى شاهدين جديدين، وهما المحفوظ لاديب الذي أشار إلى أن رجل الأعمال زياد تقي الدين تعاقد مع موقع “ميديا بارت” الفرنسي لتشويه ساركوزي، وإيف أومين، رجل الأعمال الفرنسي الذي قال إنه قادر على إثبات معرفة رجل الأعمال الفرنسي اللبناني زياد تقي الدين، والمحفوظ لاديب يعرفان بعضهما.

وأوضحت المحطة الفرنسية أن شهادتهما تتعلق بالوثيقة التي نشرها موقع “ميديا بارت” الفرنسي المتخصص في التحقيقات الاستقصائية وتسبب في تفجير القضية عام 2012، وستسهم شهادتهما في تحديد مصير ساركوزي بإعادة فتح التحقيق في القضية، وإما بثبوت التمويل الليبي لحملة ساركوزي أو نفيه وتبرئة الأخير.

وفي 28 أبريل 2012، نشر “ميديا بارت” وثيقة نسبت إلى الرئيس السابق لجهاز المخابرات الخارجية الليبي موسى كوسا، تفيد بأن طرابلس وافقت على تمويل حملة نيكولا ساركوزي بـ50 مليون يورو عام 2007.

ووفقاً للمحطة الفرنسية، فإنه إذا تم عرض عناصر جديدة للقضية، فسيتعين على المدعي العام أن يطلب إعادة فتح التحقيق القضائي .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق