محلي

بسبب نقص الوقود.. سرت تعيش محنة توقف العمل بعدة شركات ومصانع

أكد مدير إدارة الإعلام ببلدية سرت محمد الأميل، أن عميد البلدية والأعضاء ناقشوا نع الجهات المختصة وكافة الشركات النفطية آليات لحل مشكلة نقص الوقود دون الوصول إلى حلول حتى الآن.

وأوضح الأميل أن سيارات نقل القمامة بالشركة العامة لخدمات النظافة بسرت، توقفت عن العمل بسبب نفاذ وقود (النافتة) ما أدى إلى تراكم  تجمعات القمامة بالشوارع وتوقف مصنع ألبان القرضابية بسرت عن إنتاج الحليب الطبيعى نتيجة توقف غلايات المصنع بسبب نفاذ  وقود النافتة أيضا.

كما تم إقفال عدد من المخابز، إلى جانب نقص وقود السيارات وغاز الطهي، ونقص الوقود المشغل لمبردات ودفايات حظائر تربية الدواجن، ما سبب في ارتفاع سعر طبق البيض إلى 14 دينار بدلًا من 8 دينارات.

وأشار الأميل إلى أن المجلس التسييري للبلدية حاول مرارًا إيجا حلول للمشكلات التي يعاني منها المواطن، لكن الحكومة لم تقدم أي دعم أو مساعدات لبلدية سرت، إضافة إلى تأخر  صرف التعويضات المالية عن المساكن المدمرة بالمدينة مند سنوات، إضافة إلى عدد من المشاكل الأخرى.

ونوه الأميل إلى أن المجلس التسييري للبلدية خاطب محافظ مصرف ليبيا بشأن توفير سيولة  نقدية تقدر بـ 52 مليون دينار لعدد 8 مصارف عاملة بسرت، ولكن دون جدوى، إضافة إلى  تأخر وزارة الاقتصاد في توفير مخصصات السلع التموينية للجمعيات التعاونية بسرت مند أشهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق