محلي

بريد هيلاري يكشف خطة الخارجية الأمريكية لدور واشنطن بعد انهيار القائد معمر القذافي

كشفت إحدى الرسائل الخاصة التى تم الكشف عنها ضمن إيميلات وزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى كلينتون، خطة الخارجية الأمريكية لدور واشنطن فى ليبيا ما بعد انهيار القائد معمر القذافى.

وقالت الرسالة الموجهة من جاكوب سوليفان، مسئول الخارجية الأمريكية إلى كلينتون، إنه يجب البدء بتدفق المساعدات الإنسانية إلى شرق ليبيا، مع التخطيط بالقيام بذلك فى غرب ليبيا أيضا.

وأضافت وفيما يتعلق بالمساعدات العسكرية، فإن جهات الاتصال بليبيا تؤكد على استمرار أى مساعدة عسكرية خارجية صريحة، وأن رسالتهم كانت ضرورة قيامهم بهذا الشئ بأنفسهم.

وتابع سوليفان قائلاً توجد فى طرابلس وحولها عمليات تقديم مساعدة عسكرية سرية للمعارضة بما فى ذلك شحنات الأسلحة، لكن يجب أن يتم القتال من جانب الليبيين أنفسهم.

كما كشفت وثائق كلينتون، بحسب ما قال مؤسس وكيليكس جوليان اسانج الذى نشر هذه الرسائل قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016، عن مساهمة كلينتون الرئيسية فى تسليح الإرهابيين فى ليبيا، حيث روجت كلينتون لإستراتيجية لتسليح المعارضة “الإسلامية” .

وقال أسانج فى هذا الوقت إن الحرب في ليبيا كانت حرب هيلاري كلينتون”، وأن الرئيس السابق باراك أوباما منذ البداية كان يعارض التدخل العسكري في ليبيا..

وأكد أسانج أن هيلارى كانت تؤكد أنها كانت تنظر إلى الإطاحة بالرئيس الليبي الراحل معمر القذافي وتدمير مؤسسات الدولة في ليبيا كورقة يمكن استخدامها للدخول في سباق الانتخابات الرئاسية، مشيرا إلى أن الوثيقة الداخلية التي أُعدت لـ”كلينتون” أواخر 2011 وتسمى بـ”ليبيا. التسلسل للأحداث” (Libya Tick Tock)، تمثل توصيفا زمنيا لعملية تدمير ليبيا والتي كانت هيلاري كلينتون عنصرا أساسيا فيها”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق