محلي

بريد هيلاري كلينتون الإلكتروني يكشف عن تفاصيل المؤامرة التي دُبرت عام 2011 ودور قطر في اشعال الفتنة في ليبيا

كشفت رسائل البريد الإلكتروني لوزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون عن تفاصيل جديدة بشأن المؤامرة التي دُبرت لإسقاط النظام الجماهيري عام 2011، وكيف تم تصعيد وإشعال الفتنة في ليبيا .
وابرزت الرسائل التي كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ووزير خارجيته مايك بومبيو أعلنا الإفراج ورفع السرية عنها مشاركة دويلة قطر لحلف الناتو في قصف ليبيا، وإقرار المدعو محمود جبريل رئيس مايسمى المكتب التنفيذي المنبثق عن المجلس الانتقالي السابق بدعم قطر لنكبة فبراير، وسعيها لصرف أموال الليبيين لدعم الفصائل والأحزاب في ليبيا، متطرقة إلى أن قطر تلعب دور أكبر من إمكانياتها، وأنها دعمت قادة التنظيمات المتطرفة في ليبيا.
وأفصحت الرسائل عن خطة وصول هيلاري كلينتون إلى قطر واجتماعها مع مدير قناة الجزيرة وضاح خنفر مشيرة إلى أنه تم الطلب من قطر القيام بتمويل ما سُمي بالربيع العربي عبر صندوق مخصص لمؤسسة كلينتون، معترفة أن الجزيرة تسببت في خراب ليبيا.
وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أعلن الجمعة، أنه سيُفرج عن المزيد من رسائل البريد الإلكتروني لسالفته هيلاري كلينتون، ضمن الحرب السياسية التي تشهدها الولايات المتحدة قبيل الانتخابات الرئاسية .
وكانت وسائل إعلام غربية وثقت دور وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، هيلاري كلينتون، عام 2011م، في إسقاط الدولة الليبية واغتيال القائد الشهيد معمر القذافي من أجل مليارات الدولارات.
وأثبتت التقارير العالمية ما جاء في الوثائق من تواطؤ مكتب التحقيقات الفيدرالي أيضًا في عدم تفعيله للتحقيق في مخطط هيلاري كلينتون للاستفادة من الاضطرابات التي حدثت في ليبيا عام 2011م، وماتلاها من أحداث.
وأوضحت المستندات التي أفرج عنها مكتب التحقيقات الفيدرالي، عن التفاصيل الكاملة حول ما سُمي بـ”اللغز الغامض” من المراسلات السرية بين هيلاري كلينتون ومساعدها في البيت الأبيض، سيدني بلومنتال، حول ليبيا ابتداء من عام 2011م.
ولفتت التقارير، إلى أن الاضطرابات التي حدثت في ليبيا، جعلت السياسة الخارجية لأمريكا في عهد أوباما، تمر بفترة صعبة .

https://foia.state.gov/search/results.aspx?collection=Clinton_Email

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق